على الرغم من توفر عديد الفضاءات الاجتماعية كالفيسبوك و التويتر و الانستغرام  و الواتساب وغيرها من الشبكات الاجتماعية التي تعرف حضورا كبيرا لدى المستعملين من مختلف الدول العربية و غير العربية 

والحضور القوي لها في العديد من مجالات الحياة كالتسويق مثلا , التواصل , التعارف , الفضول , وتوفر طابع متميز من الخصوصية التي من شانها ان تمنح المستخدم حيادية وسرية في العمل والتعامل مع الحسابات الشخصية , غير ان هذه الخصوصية تفتقد الى حماية  اكبر على غرار الحماية المتوفرة حاليا التي تشمل اسماء المستخدمين و كلمات المرور  والرموز المتنوعة و غيرها من الاجراءات  و الخطوات الوقائية  التي تحفظ أمن الحسابات الشخصية  .
وإن كان القائمون على هذه الفضاءات الاجتماعية التفاعلية يسعون في كل يوم الى تزويد المستخدمين بخطوات حماية حديثة إلا ان الواقع الرقمي الميداني يأتينا في كل يوم بشكاوى متنوعة تتعلق بالقرصنة وسرقة الحسابات الشخصية  و الهاكر  و الاختراق والذي يدفعنا للبحث قدما عن اجراءات اكثر التزاما و أمنا .
انه من بين الاجراءات الوقائية التي يراها البعض انها روتينية وتقليدية إلا انها هي الاساس في حماية كل ما هو شخصي يتعلق بحساباتهم الشخصية , ومن بين هذه الخطوات :
·        الحفاظ على سرية كلمة المرور
·        تجديد كلمات المرور بين الحين و الاخر
·        مزج كلمات المرور من الحروف و الارقام
·        تجاوز الرسائل الواردة المشبوه فيها
·        التأكد من اغلاق حساباتنا الشخصية اينما كنا حين انتهائنا من العمل بها
·        حفظ كلمة المرور على اجندة خاصة بنا
وتبقى هناك العديد من الخطوات و الاجراءات نكتشفها مع الوقت من خلال استعمالنا الواسع للفضاءات الاجتماعية , فمهما كانت طبيعة حساباتنا الشخصية على الفضاءات الاجتماعية سواءا كانت للتسويق او للعمل الحر او للتواصل والتعارف وكل ما هو ايجابي لنا علينا ان نوفر لها حماية متكاملة قبل ان تتحول الى اداة سلبية تعمل ضدنا اذا ما تم  اختراقها ووقعت في ايدي غير امينة  , لذلك علينا ان نسعى دوما الى ايجاد حماية كاملة لكل اختراق من شأنه ان يعيق تقدمنا وندعم حماية حساباتنا من خلال تجارب الاخرين و ان لا نقع في اخطاء من هم قبلنا من المستخدمين .
إقرأ أيضاً : حماية حسابك على الفيس بوك من الإختراق و السرقه

جميع الحقوق محفوظة ل شباب تكنولوجى